تخطى إلى المحتوى

متى تظهر نتائج SEO

    كم يستغرق سيو

    كم من الوقت يستغرق السيو SEO ليعمل؟ إنه سؤال يشغل بال العديد من الشركات والمدونين الجدد عند التفكير في التسويق الرقمي، لنكون صادقين، ستخبرك معظم المصادر أن ذلك يعتمد على جهودك وما هي الاستراتيجيات التي تطبقها في عملك اليومي.

    إجابة مبهمة كهذه لن تساعدك على المدى الطويل، الاستثمار فى السيو هو واحد من أفضل الاشياء التي يمكنك القيام بها لعملك أو موقعك، عليك فقط القيام به بالطريقة الصحيحة، وإلا فإنك تضيع وقت لا يمكنك تعويضه.

    هل تعلم أن 82% من المسوقين أبلغوا عن زيادة في فعالية السيو في عام 2021؟ هذه الإحصائية ازدادات الان فى 2024 بسبب تحسين استراتيجيات السيو (SEO).

    إذن، ما هو أفضل مكان للبدء، وما هو الوقت المقدر قبل أن تبدأ في رؤية النتائج؟

    سوف تكتشف في هذا المقال المدة الزمنية التي سوف تنتظرها لرؤية نتائج السيو تتحقق أمامك، وما هي أفضل الممارسات للمبتدئين وجميع التفاصيل الهامة الأخرى التي تدخل في جعل السيو يعمل لصالحك.

    كم من الوقت يستغرق لترتيب موقع جديد؟

    هو أحد أكثر الاسئلة الشائعة حول SEO، يذكر كريس بانتلي، خبير السيو، أنه يمكن أن يستغرق ظهور موقع جديد أو مدونة من 3 إلى 12 شهر في ترتيب البحث المجاني لجوجل، يمكن أن يعتمد ذلك أيضًا على حجم المنافسة، مجالك، وسلطة موقعك.

    مع مراعاة أن أي موقعين لا يكونان متشابهين تماماً، يعتمد مدة عمل السيو على عدة عوامل.

    إليك بعض الأسئلة التي قد ترغب في طرحها على نفسك قبل البدء في استراتيجية التسويق عبر السيو:

    • ما مدى تأسيس علامتك التجارية؟
    • ما نوع المحتوى الذي تنشره؟
    • ما هي ترتيب الكلمات المفتاحية التنافسية الخاصة بك؟
    • كيف هي المنافسة لديك؟

    قد يستغرق الأمر أيضاً وقت أطول لترتيب موقع لديه سلطة قليلة أو معدومة، معظم المحترفين لا يريدون تقديم وعود بشأن الجداول الزمنية لأنه في الحقيقة لعبة تخمين إلى حد كبير.

    يعتمد دائمًا على استراتيجيتك، مدى نجاح عملك الحالي، مدى خبرتك في السيو التقني والعديد من العوامل الأخرى.

    قد ترى الشركات الكبيرة نتائج أسرع بسبب وجود بعض السلطة في المجال بالفعل، ومع ذلك، قد يحتاج المدونون الجدد إلى العمل بجهد مضاعف لرؤية الفرق في الترتيب، التحويلات، والزيارات المجانية.

    من المهم أن تضع في اعتبارك أن 0.78% فقط من عمليات البحث على جوجل تنقر بالفعل على النتائج من الصفحة الثانية، لذا، فإن الحصول على ترتيب في الصفحة الأولى لجوجل مهم جدًا للنجاح، الأعمال، المبيعات، والزيارات.

    هذا هو السبب في أنه من المهم استخدام تقنيات السيو التي تعمل.

    لأن جوجل يستخدم أكثر من 200 عامل ترتيب في خوارزميته، فإن العثور على استراتيجية السيو (SEO) الصحيحة سيستغرق بعض الوقت.

    لا يوجد حقاً تكتيك ذهبي ثابت يعمل لكل موقع إلكتروني أو عمل تجاري، وللإنصاف، فإن حوالي 60% من الصفحات التي تحتل المراكز العشرة الأولى في نتائج جوجل عادة ما تكون عمرها 3 سنوات أو أكثر.

    ربما يكون تغير هذا الأمر قليلاً ربما تحصل على ترتيب موقع جديد بعد تحديثات 2024 ولكن تحتاج للحصول على استراتجية سيو فعالة، هنا يأتي دور شركة SEO الخاصة بنا.

    كقاعدة عامة، السيو (SEO) لا ينتهي ويجب عليك ألا تتوقف عن جهودك حتى إذا بدأت في رؤية النتائج بعد بضعة أشهر إلى عام.

    كم من الوقت يستغرق السيو المحلي (Local SEO) ليعمل؟

    السيو المحلي Local SEO والسيو التقليدي يختلفان بشكل كبير في الجداول الزمنية، يُقال إن السيو المحلي يستغرق من 4 إلى 8 أسابيع فقط قبل ملاحظة النتائج مع بعض التغييرات والتعديلات البسيطة، خاصة إذا كنت قد قمت بمطالبة قوائم جوجل الخاصة بك بالفعل.

    سيكون لموقعك أيضًا بعض السلطة، وقمت بإعداد الفئات والكلمات المفتاحية بشكل صحيح.

    قد تستغرق بعض تحديثات السيو المحلي بعض الوقت قبل أن تؤثر على ترتيبك ومكانك في “3-Pack” لجوجل مابس.

    قد ترغب في إجراء التعديلات التالية إذا لم تكن قد قمت بها بالفعل:

    • مطالبة ملف تعريف نشاطك التجاري على جوجل (قد يستغرق 4 إلى 6 أسابيع)
    • تغيير أو تحديث معلومات “NAP” (الاسم، العنوان، ورقم الهاتف) في ملف تعريف نشاطك التجاري على جوجل (قد يستغرق 4 إلى 6 أسابيع قبل أن تظهر التحديثات)
    • اسم نطاق جديد (8 إلى 12 أسبوعًا)
    • إضافة القوائم والاستشهادات (يمكن أن تستغرق ما يصل إلى 8 أسابيع)

    ومع ذلك، إذا كنت تقوم ببناء موقعك وسلطتك المحلية، فقد يستغرق الأمر حتى 6 أشهر إلى سنتين، هذا، بالطبع، يعتمد على جهود السيو الخاصة بك، وما هي استراتيجياتك، ومدى اهتمامك بمراجعات جوجل الخاصة بك.

    لماذا يستغرق السيو وقت طويل ليعمل؟

    أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل السيو يمكن أن يستغرق وقتًا طويلًا لرؤية أي نوع من النتائج هو إذا كنت تعمل في سوق تنافسي، ستحتاج إلى الانتظار أشهر إن لم يكن سنوات قبل أن ترى جهودك في أي ترتيب سيو.

    ذلك لأن العديد من المسوقين الرقميين يقومون بإجراء نفس التعديلات على استراتيجياتهم جنبًا إلى جنب معك. يعتمد الأمر حقًا على من يكون السيو الخاص به أفضل وأسرع.

    وجدت دراسة من BrightEdge أن الزيارات المجانية تمثل حوالي 40% من الإيرادات عبر قطاعات البيع بالتجزئة، الإعلام، الترفيه، خدمات الأعمال، والتكنولوجيا.

    94% من تلك النقرات تأتي من النتائج المجانية في صفحات نتائج محركات البحث (SERPs).

    الصفحات التي تحتل المراكز من 1 إلى 3 في صفحات نتائج محركات البحث تحقق تقريبًا نسبة نقر تبلغ 36%، هذا هو السبب في أن جهود السيو مهمة للغاية لمساعدتك على الترتيب بأسرع وقت ممكن.

    بعيدًا عن الاستراتيجية وعوامل الترتيب، تستغرق محركات البحث مثل جوجل وبينغ وقتًا لفحص وفهم تطبيقات السيو الخاصة بك.

    يحتاج جوجل بوت (Googlebot) بعد ذلك إلى مقارنة محتواك مع منافسيك والمواقع الأخرى التي تحاول الفوز بنفس المساحة قبلك حتى يقوم بوضع أي شيء في الفهرس.

    كم من الساعات أسبوعيًا يجب أن تستثمر في السيو؟

    الغالبية العظمى من إدارة تحسين السيو الداخلي (On-Page SEO) ستأتي من الفحوصات، التعديلات، ومتابعة مقاييس الأداء.

    على سبيل المثال، قد ترغب في جدولة وقت مرة واحدة في الأسبوع الذهاب إلى Google Search Central للتحقق من أخطاء الزحف، التكرارات، أو أي مشاكل أخرى قد تظهر.

    قد ترغب أيضاً في تحديث موقعك عندما تحدث تغييرات كبيرة، هذه الأمور ربما لن تستغرق منك وقت كبير، ولكنها قد تكون مهمة مملة إذا حدثت أي مشكلة.

    أقدر أن ذلك قد يستغرق منك أي شيء من حوالي 4 إلى 12 ساعة في الأسبوع على أساس حجم موقعك وما إذا كانت هناك أي مشاكل.

    العوامل التي تؤثر على الإطار الزمني لنتائج السيو (SEO)

    كما ذكرت، هناك العديد من العوامل التي تدخل في جعل السيو يعمل؛ مثل اختيار المجالات ذات المنافسة المنخفضة، استخدام خدمات السيو، وحتى تحديثات الخوارزميات.

    ومع ذلك، في هذا القسم، سأتناول بعض العوامل الرئيسية التي تهم في الإطار الزمني لنتائج السيو. كل هذه العوامل تحدث فرقًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر باستراتيجية السيو.

    إليك العوامل الرئيسية التي تسهم في الإطار الزمني لنتائج السيو:

    عمر الموقع وسلطته

    يعد عمر النطاق عاملاً هامًا عندما يتعلق الأمر بنتائج السيو. أكثر من نصف النتائج الأعلى في جوجل تكون لمواقع عمرها بضع سنوات، وتظهر الدراسات من Ahrefs أن من بين حوالي 2 مليون صفحة، قليل جداً من المواقع التي تقل أعمارها عن سنة تحقق مرتبة عليا في جوجل.

    من المهم أن يكون لديك موقع يتمتع ببعض السلطة قبل البدء بجدية في جهود السيو. سيساعدك ذلك على الترتيب بشكل أسرع عندما تبدأ في استراتيجية السيو الخاصة بك.

    في بعض الحالات، قد يكون لاسم النطاق أهمية أيضًا، يمكن لخوارزمية جوجل أن تعاقب أحيانًا النطاقات التي تتطابق تمامًا مع الكلمات المفتاحية (المواقع التي تستهدف الكلمات المفتاحية في عنوان URL) والتي يمكن اعتبارها سبام بمحتوى منخفض الجودة.

    لكن هناك بحث من Moz يشير إلى أن النطاقات المتطابقة تمامًا ذات الجودة العالية والمرتبطة بالموضوع يمكن أن ترى زيادة في الترتيب بسبب ذلك.

    ومع ذلك، إذا كان لديك موقع مؤسس، فلا ينبغي أن تبحث عن نطاق متطابق تمامًا لنشاطك التجاري إذا لم يكن ضروريًا.

    السيو التقني (Technical SEO) والبنية الصديقة للسيو (SEO-Friendly Structure)

    الحصول على الكود والبنية بشكل صحيح هو جانب رئيسي من جوانب السيو. قد تكون هذه الجزء مخيفًا بعض الشيء؛ ومع ذلك، فهو يستحق جهودك إذا تم القيام به بشكل صحيح.

    إليك بعض النصائح لتبدأ:

    • استخدام عبارات الكلمات المفتاحية في عناوين الصفحات
    • تحسين الروابط الداخلية
    • استخدام علامات الرأس مثل H1، H2، أو H3
    • إنشاء وصف ميتا جيد (حتى إذا قام جوجل بإعادة كتابته لاحقًا)
    • استخدام العدد المناسب من الأحرف في أوصاف الميتا

    يوفر ووردبريس بعض الإضافات التي يمكن أن تساعدك مثل All in One SEO، يمكن لـ All in One SEO وأدوات أخرى مساعدتك في تحديد الكلمة المفتاحية المركزة وإخبارك بمدى تحسين صفحاتك ومقالاتك. قد ترى أيضًا قائمة مرجعية حول كيفية التحسين.

    بحث الكلمات المفتاحية وصعوبتها

    بحث الكلمات المفتاحية وصعوبتها هما عاملان رئيسيان في مدى الوقت الذي يستغرقه السيو للعمل. صعوبة الكلمات المفتاحية هي مقياس سيو يقدر مدى صعوبة الترتيب لكلمة مفتاحية معينة.

    أحد المفاهيم الخاطئة الشائعة التي يجب أن يفهمها أصحاب الأعمال وخبراء السيو على حد سواء هو أنه لا ينبغي لك الخلط بين الترتيب والعملاء الجدد.

    بالطبع، الترتيب العالي في جوجل هو الهدف بالنسبة للعديد من الشركات، ومع ذلك، أحيانًا يكون استخدام الكلمات المفتاحية التي تدفع بأكبر عدد من التحويلات مختلفًا عن الكلمات المفتاحية للترتيب، لهذا السبب من المهم للغاية إجراء بحث عن الكلمات المفتاحية.

    العبارات المفتاحية مثل الكلمات المفتاحية طويلة الذيل والكلمات المفتاحية ذات حجم البحث العالي تعد أيضًا عاملاً في الترتيب، إذا اخترت كلمة مفتاحية تنافسية جدًا، فإنك تخاطر بأن يتم غمرك بواسطة الشركات الأخرى في مجالك.

    قد لا تجلب الكلمات المفتاحية طويلة الذيل الكثير من الزيارات، لكنها تحسن معدلات التحويل ويمكن أن تساعدك في تحويل الزيارات إلى مبيعات.

    استراتيجيات سيو داخلي وخارجي

    السيو الداخلي يشمل كل ما يمكنك التحكم فيه على مواقعك الخاصة مثل علامات العنوان، الكلمات المفتاحية، والروابط الداخلية.

    من خلال تحسين الروابط الداخلية بروابط ذات جودة، وتحسين السيو على الصفحة، تسمح لروبوتات جوجل بالعثور على معلوماتك بشكل أسرع، هذا يسمح لجوجل بمشاركة محتواك مع الاستفسارات ذات الصلة في البحث.

    الروابط الداخلية مهمة لأنها توفر سلطة معلومات لموقعك وتساعد جوجل أيضًا في فهم أعمق لمحتوى موقعك.

    أحد أفضل أساليب السيو التي من الأفضل تنفيذها هي الروابط الداخلية، يمكنك استخدام SEMrush لتحديد وإصلاح أخطاء الربط الداخلي على موقعك، يمكن أن تكون بنية الربط الداخلي مفيدة جدًا عند محاولة العثور على مشاكل في الروابط الداخلية.

    السيو الخارجي Off-page SEO يشمل كل ما يتم خارج الموقع مثل الروابط الخلفية (باك لينك)، توزيع المحتوى، وحتى وسائل التواصل الاجتماعي.

    ما هي أفضل ممارسات السيو لزيادة نتائج السيو؟

    الترتيب في الصفحة الأولى من جوجل هو عادة أولوية قصوى للشركات أو لأي شخص يتطلع إلى الترتيب، وفقًا لدراسة HubSpot إن 75% من الباحثين لا يهتمون بالنظر إلى ما بعد الصفحة الأولى من نتائج البحث، هذا هو السبب في أن الترتيب العالي مهم جدًا.

    يمكنك زيادة ترتيب الموقع في جوجل باستخدام بعض هذه الأساليب المجربة والتي يؤكدها خبراء السيو، أفضل ممارسات السيو ستسهل على محركات البحث الزحف إلى موقعك، فهمه، وفهرسة معلوماته.

    إليك بعض أساليب السيو الرائعة التي يجب أن تبدأ بها:

    مطابقة المحتوى مع نية البحث

    الكلمات المفتاحية هي جانب رئيسي من نجاح السيو؛ ولكن بمجرد استهداف كلماتك المفتاحية، قد تحتاج إلى التعمق في نية البحث search intent.

    نية البحث هي الغرض وراء كل بحث، فهم ثم تلبية نية البحث هو أولوية جوجل القصوى لمستخدميها.

    إليك بعض الأنواع المختلفة من نية البحث:

    • المعلوماتية: هو البحث الذي يقع تحت أي نوع من النية المعلوماتية مثل المستخدم الذي يبحث عن شيء محدد مثل “ما هو يوم عيد الأضحي”، هذا النوع من البحث عادة ما يكون سريع ولا يتطلب شرح عميق.
    • التوجيهية: هي نية البحث التي تقع تحت أي شخص يبحث عن موقع محدد مثل “فيسبوك” أو “صفحة تسجيل الدخول إلى X”.
    • التجارية: النية وراء هذا النوع من البحث هي عندما يكون المستخدم يبحث عن منتج ولكنه لم يتخذ قرار الشراء بعد.
    • المعاملات: النية هنا هي شراء شيء ما، الباحث قد اتخذ قرار شراء منتج أو خدمة أو عنصر معين. بعض الأمثلة قد تشمل “شراء Iphone Pro Max”.

    من خلال مطابقة محتواك مع نية البحث، توجه جمهورك إلى المحتوى الصحيح بالنسبة لهم.

    إنشاء مقاطع فيديو لتتماشى مع المحتوى المكتوب

    وفقًا لدراسة أجرتها Wordstream، فإن 49% من المسوقين يزيدون إيراداتهم بشكل أسرع إذا كانوا يستخدمون مقاطع فيديو ذات محتوى عالي الجودة في حملة السيو الخاصة بهم، مع تسمية حوالي 51% من الخبراء له كأفضل محتوى لعائد الاستثمار (ROI).

    بالإضافة إلى ذلك، فإن 64% من المستهلكين يكونون أكثر احتمالاً للشراء بعد مشاهدة مقطع فيديو للعلامة التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي.

    تحسين الصور وسرعة الصفحة

    الصور جزء مهم جدًا من تحسين تجربة المستخدم لزوار موقعك، من المحتمل أنك تقضي الكثير من الوقت في العثور على الرسوم التوضيحية أو الصور المناسبة لموقعك، صفحة المنتج، وأي صفحة أخرى هامة على موقعك.

    ولكن هل تقضي نفس القدر من الوقت في التأكد من أن صورك محسنة للسيو بالشكل المثالي؟ عند استخدام سيو الصور بأفضل طريقة، يمكن أن تعزز الصور السيو الخاص بك، والزيارات المجانية.

    إليك بعض الطرق لتحسين صورك:

    • تنسيق الملف
    • ضغط الصور
    • تقديم نص بديل (alt-text)
    • تحميل الصور الكسول (Lazy-loading)

    يمكن أن تحدث سرعة تحميل الموقع فرق كبير في معدل الارتداد، لذا فإن الخطوة الأولى التي يجب عليك اتخاذها في تحسين صورك هي اختيار أفضل تنسيق ملف، أكثر تنسيقات الصور استخدامًا هي JPEG وPNG.

    يستخدم كلا التنسيقين طرق ضغط مختلفة ويمكن أن تكون أحجام الملفات بينهما مختلفة بشكل كبير، تأكد من اختيار أفضل تنسيق صورة لموقعك.

    كلما كانت الصورة أكبر، كلما استغرق تحميل موقعك وقتًا أطول، لهذا السبب من الجيد التأكد من ضغط الصور قبل وضعها على موقعك.

    جوجل رائع جدًا في فهم الصور؛ ومع ذلك، يمكن أن يكون إضافة النص البديل (alt-text) مساعدة كبيرة، إضافة النص البديل يحسن من الوصول إلى موقعك ويساعد روبوتات محركات البحث في فهم محتوى صورك.

    التحميل الكسول (Lazy-loading) هو طريقة مثيرة تؤجل تحميل الموارد غير الضرورية مثل مقاطع الفيديو والصور، بدلاً من ذلك، يتم تحميلها فقط عندما يحتاج المستخدم إليها، يمكن أن يساعد هذا بشكل كبير في سرعة الصفحة.

    تحسين تجربة المستخدم

    تتابع جوجل كيفية تفاعل المستخدمين مع موقعك وصفحاتك. تجربة المستخدم هي أحد العوامل الرئيسية لضمان رؤية نتائج السيو.

    إليك بعض نصائح السيو للتأكد من أن موقعك يوفر تجربة مستخدم جيدة:

    • استخدم العناوين الفرعية
    • استخدم الرسوم التوضيحية أو الصور ذات الصلة
    • تجنب استخدام النوافذ المنبثقة
    • استخدم المساحات البيضاء
    • تأكد من أن موقعك متوافق مع الهواتف المحمولة

    كما ذكرت، الاستخدام الصحيح للعناوين الفرعية H1 وH2 يساعد جوجل في فهم محتواك بأفضل طريقة، كما يجعل محتواك أكثر قابلية للقراءة من جمهورك.

    نصيحة: راجع مقالنا السابق حول كيفية كتابة محتوى متوافق مع السيو سيساعدك فى تحسين جودة المحتوى بشكل أفضل.

    تشير الدراسات إلى أن الصور يمكن أن تساعد الناس في فهم المحتوى بشكل أفضل، لذا، فإن استخدام الفيديوهات، الصور، والرسوم التوضيحية يمكن أن يساعد جمهورك في فهم محتواك.

    النوافذ المنبثقة المزعجة تتحدث عن نفسها، لا أحد يريد قراءة مقال بشكل مريح ثم يُقصف بطن من النوافذ المنبثقة المختلفة، إذا قررت استخدامها، كن على حذر ولا تغمر القارئ بها.

    المساحات البيضاء ببساطة هي تصميم جيد، المساحات البيضاء، المعروفة أيضًا بالمساحة السلبية، تحسن من العلامة التجارية والتركيز، لذا، فكر في استخدام بعض المساحات البيضاء لجعل محتواك أكثر قابلية للقراءة ولجذب انتباه جمهورك.

    التوافق مع الهواتف المحمولة هو عامل ترتيب رئيسي لأن حوالي 60% من جميع عمليات البحث تحدث على جهاز محمول، يمكنك استخدام اختبار توافق جوجل مع الأجهزة المحمولة للتأكد من أن موقعك يعمل جيدًا مع الهواتف والأجهزة اللوحية.

    كيف تعرف أن السيو يعمل؟

    الآن بعد أن عرفت مدى السرعة التي يمكنك توقع رؤية نتائج السيو فيها، وما العوامل التي تلعب دورًا، وما هي أفضل ممارسات السيو لتحقيق تلك النتائج، قد تتساءل كيف ستعرف متى يعمل السيو الخاص بك؟

    اسمح لي أن أقدم لك بعض النصائح الصالحة حول ما يجب أن تتوقع رؤيته:

    • تغييرات في حركة زيارات موقعك
    • جوجل يغير ترتيبك للكلمات المفتاحية المستهدفة
    • تغييرات في المنافسة

    زيادة الحركة تعتمد بشكل كبير على مجال الموقع، يمكنك تصنيف موقع ورؤية زيادة في الحركة بنسبة تتجاوز 4000% في غضون بضع سنوات فقط، أو يمكنك رؤية موقع يحقق زيادة بنسبة 200% فقط في نفس الفترة.

    يمكن أن تكون عدد الزيارات فى بعض الاحيان عاملًا، ولكن ما هو الأهم في النهاية هو المبيعات التي تجلبها تلك الزيارات، الإيرادات أحيانًا تكون أكثر أهمية من عدد الزوار.

    إذا كنت تعرف مكان كلماتك المفتاحية في نتائج البحث قبل أن تبدأ جهود السيو الخاصة بك، فسوف يكون من الأسهل بكثير معرفة الفرق في المقاييس عندما تتحقق بعد بدء جهود السيو الخاصة بك.

    من الأفضل التحقق من كلماتك المفتاحية بعد حوالي ثلاثة أشهر لرؤية ترتيبك، وإذا كان هناك زيادة يمكنك أن تعرف أن جهودك تؤتي ثمارها.

    المنافسة عامل مهم جدًا في السيو، أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها هو دراسة وتحليل SEO منافسيك لرؤية كيف يؤثرون على ترتيبك.

    إليك بعض أدوات السيو الجيدة التي تساعدك على البدء:

    إليك بعض المقاييس التي يجب عليك تتبعها لرؤية الفرق في جهود السيو الخاصة بك:

    • الوقت على الصفحة
    • معدل الارتداد
    • معدل النقر
    • معدل التحويل

    تحليل المقاييس واستخدام أفضل أدوات السيو يمكن أن يساعدك أيضًا في معرفة ما إذا كان السيو يعمل أم لا.

    إذا لاحظت أن الروابط الخلفية (الباك لينك) الخاصة بك تزداد، فإن جهود السيو الخاصة بك تعمل عمل رائع! مقاييس أخرى يجب مراقبتها هي عدد الكلمات المفتاحية المجانية على موقعك.

    إذا كانت تلك تزداد، فمن الجيد أن نفترض أنك تستهدف الكلمات المفتاحية الصحيحة لمجالك.

    إبراهيم خزام

    يمكن أن يستغرق السيو وقتًا طويلًا قبل أن تبدأ في رؤية النتائج، إنه شعور ساحق محاولة النجاح في المجال بها العديد من المنافسين الذين لديهم ترتيب متقدم بالفعل.

    إذا كنت تشعر بأنك خارج مجال تخصصك، تذكر أن هناك العديد من الأدلة والموارد السيو إلي جانب خدمات تحسين محركات البحث (SEO) التي يمكن أن يقدمها لك إبراهيم خزام.

    إبراهيم خزام

    إبراهيم خزام

    خبير ومتخصص تحسين محركات البحث، أعمل ضمن فريق شركة سيو التي قمت بتأسيسها، تمتد خبرتي في مجال السيو إلي ما يزيد عن 16 عام من الدراسة والتحليل، ساعدت الكثير من المواقع الإلكترونية والشركات لتحسين النتائج في البحث.